نور الاسلام
أهلاً وسهلاً.... شرفتنا ..ونورتنا

أسعدنا تواجدك بيننا على أمل أن تستمتع وتستفيد


وننتظر مشاركاتك وتفاعلك فمرحباً بك بين إخوانك وأخواتك

ونسأل الله لك التوفيق والنجاح والتميز

نور الاسلام

منتدى اسلامى يهتم بامور الدنيا وتعاليم الدين
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رضا الله هدفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سابحة لربها
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1084
تاريخ التسجيل : 14/06/2012
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رضا الله هدفى   الجمعة سبتمبر 20, 2013 3:25 pm

ماذا يرضي ربك عنك؟
لتفعل ما يرضيه وتجتنب ما يسخطه فاذا عشت هذا المعنى انك تريد مايرضي الله فتفعله وتعرف ما يسخط الله فتجتنبه اذا انت طالب الرضى والله جل جلاله يرضى عن عبده بمنتهى البساطه والسهوله
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( ان الله يرضى من عبده ان ياكل الاكله فيحمده عليها وان يشرب الشربه فيحمده عليها)
الراوي: [أنس بن مالك] المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 17/180
خلاصة حكم المحدث: صحيح
شوف رضى ربنا سهل ازاي سهل جدا لكن هذا العمل يرضى الله عزوجل به يرضى من عبده في موضوع الاكل ان تقول الحمد لله في موضوع الشرب ان تقول الحمد لله فلذلك نريد ان ننظر
ماذا يرضي الله في طلب الرزق ؟
نريد ان ننظر ماذا يرضي الله في معاملة الخلق؟
نريد ان ننظر ماذا يرضي الله في معاملة الزوجه؟
نريد ان نظل ننظر ماذا يرضي الله في الليل ؟
وماذا يرضي الله في النهار؟
وهكذا ان يظل امام اعيننا نصب اعيننا بصفة دائمتا مستمره ماالذي يرضي الله في هذا الموقف؟
ماالذي يرضي الله في هذه الحاله؟
ماالكلام الذي يرضي الله ؟
وماالفعل الذي يرضي الله ؟
وما الكف يعني المنع الذي يرضي الله ؟
اذا عشنا هذا المعنى نسير الى الله عز وجل في هنسميها ايه مصاعد معنى كلمة مدارج مصاعد مدرجه يدرج الانسان عليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سابحة لربها
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1084
تاريخ التسجيل : 14/06/2012
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: رضا الله هدفى   الجمعة سبتمبر 20, 2013 3:26 pm

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) سورة الفاتحة


 
أحمد الله رب العالمين ، حمد عباده الشاكرين الذاكرين ، وصلاة وسلاما على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد ، اللهم صلي وسلم و بارك عليك يا سيدي يا رسول الله صلاة وسلاما دائمين متلازمين إلى يوم الدين ، أما بعد ... احبتي في الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
هناك دلالات وعلامات بينها لنا


رسولنا صلى الله عليه وسلم من يحبهم رب العباد ومن يبغضهم يقول


إذا أحبَّ اللَّهُ العبدَ نادى جِبريلَ : إنَّ اللَّهَ يُحبُّ فُلانًا فأحِبَّهُ ، فَيُحِبُّهُ جِبريلُ ، فينادي جبريلُ في أَهلِ السَّماءِ : إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلانًا فأحبُّوهُ ، فَيُحبُّهُ أَهلُ السَّماءِ ، ثُمَّ يوضَعُ لَه القَبولُ في أَهلِ الأرضِ
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6040
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
العلامات دلالة محبة الله للعبد ان يحبه الناس
- مر على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة فأثني عليها خيرا فقال


وجبت ثم مر عليه بجنازة فأثني عليها شرا فقال وجبت فقيل يا رسول الله قلت لهذه وجبت ولهذه وجبت فقال شهادة القوم والمؤمنون شهود الله في الأرض


الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1220
خلاصة حكم المحدث: صحيح



فإذا لما يجمع ناس على محبة انسان سبحان الله ولذلك الله من كرمه اذا احب الله عبدا حماه من الدنيا كما يحمي احدكم مريضه من الطعام حتى يشفى يعني لما بيكون عندنا طفل ممنوع من اكل كذا وكذا لان عنده حالة مرضية معينة ليس هذا كراهية للطفل نحن نحبه ولله المثل الاعلى لما يحب عبده فلان يمنع عنه سبحان الله العظيم يمنع عنه الدنيا كما يمنع والد الطفل طفله من الطعام ليس كراهية له وانما محبة له


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


أشدُّ الناسِ بلاءً الأنبياءُ ثم الأمثلُ فالأمثلُ


الراوي: - المحدث: ابن القيم - المصدر: طريق الهجرتين - الصفحة أو الرقم: 226 خلاصة حكم المحدث: ثابت


حتى قال علي في قضية الصبر على البلاء سأصبر حتي يعجز الصبر عن صبري سأصبر حتي يحكم الله في أمري سأصبر حتي يعلم الصبر أني صابر علي شيء أمر من الصبر هذا كلام علي و علي هو سلالة بيت النبوة في هذا الامر سبحان الله العظيم فالانسان المسلم الصادق لما يشتد البلاء عليه يعلم ان الله يحبه ولما رب العباد يحب العبد يعطيه دلالات اول دلالة ان يفتح له ابواب الطاعات حتى وان لم يسر نحوها ويغلق في وجهه ابواب المعاصي حتى وان سار نحوها وايقاظه من غفلته فتجد دائما موصول بالله تجد كمن يرزقه بصديق صالح اذا رآه غافلا ذكره واذا رآه ذاكرا اعانه وتجد سبحان الله العظيم ان هذا الانسان الذي يرزقه يرزق هذا الانسان به اول ما يراه تذكره بالله رؤيته ويدل على الله حاله ويزيد في علمه و منطقه كل هذه الاشياء الطيبة دلائل محبة الله عز وجل يجد العبد نفسه لذه في العبادة يريد ان يمسك المصحف لا يتركه يريد ان يذهب لدرس العلم يريد ان يصلي وراء الامام ولا يريد ان ينتهي يحبب اليه سماع كلام الله عز وجل واي سماع ثاني يأنف منه الله عز وجل ييسر له امر الطاعة يوقظه بالليل والناس نائمة وهو قائم يصلي لله يوجد له اعمال خير عجيبة يقول له اسرة فلان مثلا يحتاج كذا وربنا يسر له هذا المبلغ ويعطيه


فرب العباد إذا أحبَّ اللَّهُ العبدَ نادى جِبريلَ :
إنَّ اللَّهَ يُحبُّ فُلانًا فأحِبَّهُ ، فَيُحِبُّهُ جِبريلُ ،


الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6040
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


بالله عليك رئيس الملائكة يحبه فيأمر الملائكة ان تحبه وهذا الحب بالامر لان الملائكة يفعلون ما يؤمرون لا علاقة لهم بالتفكير وعرض المسألة على العقل هم يفعلون ما يؤمرون لما ربنا يأمرهم بشيء يأتمروا به


إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلانًا فأحبُّوهُ ، فَيُحبُّهُ أَهلُ السَّماءِ ، ثُمَّ يوضَعُ لَه القَبولُ في أَهلِ الأرضِ


الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6040
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


تجد كلمة منه طيبة تهدي الناس تجد فعله منه حسنة تجعل الناس يحبوه




بالله عليكم من منا راى ابو هريرة لا احد لكن لما نسمع ابو هريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسي رضي الله عنه كلنا يحبه لماذا ؟ لان الله يحبه لما نقول ابو بكر رضي الله عنه عثمان رضي الله عنه علي رضي الله عنه عمار رضي الله عنه عبد الله بن مسعود رضي الله عنه بلال بن رباح رضي الله عنه دعاء ملايين الملايين تدعون بهذا لماذا لان الله رضي الله عنهم لان الله احبهم فجعل لهم هذه الذكرى الطيبة لما نذكر الانبياء عليهم السلام لما نذكر الصالحين
ابو حنيفة مات سنة 150 هجري في القرن الثاني وبرغم ذلك نقول يقول ابو حنيفة ابو حنيفة قال الناس موتى واهل العلم احياء لان بصلاحه وتقواه رب العباد جعل ذكره على ألسنة الناس فالناس تدعوه ويقولون يقول ابو حنيفة وليس قال نحن نقول قال الرئيس فلان الذي جاء سنة 1950 قال وانتهى ومات والرئيس الاسبق والوزير الاسبق لانه لا يوجد ابو حنيفة الاسبق ولا ابن تيمية سابقا لماذا لانه ما زال يعيش بكلامه بيننا هذه الصدقة الجارية وهذا العلم النافع لذا ان الله احبه الصحابة كلهم رضوان الله عليهم كل الصحابة التابعين رضي الله عنهم لا نعرف صفاتهم ربما لا نعرف الا الصحابة الكبار المذكورين كثيرا ان ابو بكر قصيرا وغزير الشعر وكان عمر طويلا اصلع وكان بلال اسود اللون وكان عبيدة بن الصامت كثير السواد ولكن كان طويلا مهيبا دخل على المقوقس فذعر منه
هذه صفات لكن بقية الصحابة ما شكلهم لكن نحبهم لماذا لان الله يحبهم لماذا لان الله وضع لهم القبول في الارض فلما تجد ان الناس تأنف منك او تتقيك اتقاء لشرك او تحترمك اتقاء لشرك او تحترمك لاجل الكرسي الذي تجلس عليه اذا ولى الكرسي ولى الاحترام اذا مات الكرسي مات الاحترام اذا تبخر الكرسي تبخر الحب لا اريد الشيء الموصول بشيء انا اريد شيء انت موصول بالله عز وجل فلما توصل بالله سبحانه وتعالى كما قال ابن عباس وهي ارقى المراقي ان تحب في الله عز وجل


مر رجل بابن عباس قال إن هذا يحبني قالوا وما يدريك يا أبا عباس قال لأني أحبه


الراوي: مجاهد بن جبر المكي المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/278
خلاصة حكم المحدث: [فيه] محمد بن قدامة وقد ضعفه الجمهور وقد وثقه ابن حبان وغيره وبقية رجاله ثقات


المحبة والاخوة مع بعضها المسلم الصادق يحب اخاه يمكن لا يعرف اسمه ولذلك تجد اهم شيء في المحبة المحبة التي تتم عن طريق مجالس العلم والصلوات الخمس
في صلاة الصبح قلبك يهفو الى واحد معين كان عمر يقول اين اخي معاذ يقول هأنذا يا امير المؤمنين يقول والله اني ذكرتك بالليل فأوحشتني فبكيت فيلتزم معاذ عمر ويلتزم عمر معاذا رضي الله عنه ويبكي كلاهما محبة


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


إذا التقى المسلمانِ فتصافحا تحاتَت عنهما ذنوبُهما كما يتحاتُّ عن الشجرةِ اليابسةِ ورقُها


الراوي: [البراء بن عازب] المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 433/11
خلاصة حكم المحدث: [ثابت]






اذا نظر الاخ لاخيه نظرة حب ومحبة وحنو نظر الله اليه نظرة ومن نظر الله اليه نظرة لم يعذبه الله يوم القيامة اما الذين ينظرون الى الناس كبرياء ازددراء وتحقير وتصغير الا تدري من انا الا تدري ابن من انا الا تدري من تكلم انت يا اخي هو من يكلم؟ يكلم ابن تراب من انت لا انا ولا انت كلنا ادم وادم من تراب
لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ ، ولا لعجميٍّ على عربيٍّ ، ولا لأبيضَ على أسودَ ، ولا لأسودَ على أبيضَ - : إلَّا بالتَّقوَى ، النَّاسُ من آدمُ ، وآدمُ من ترابٍ


الراوي: - المحدث: الألباني - المصدر: شرح الطحاوية - الصفحة أو الرقم: 361
خلاصة حكم المحدث: صحيح


إذا أحبَّ اللَّهُ العبدَ نادى جِبريلَ : إنَّ اللَّهَ يُحبُّ فُلانًا فأحِبَّهُ ، فَيُحِبُّهُ جِبريلُ ، فينادي جبريلُ في أَهلِ السَّماءِ : إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلانًا فأحبُّوهُ ، فَيُحبُّهُ أَهلُ السَّماءِ ، ثُمَّ يوضَعُ لَه القَبولُ في أَهلِ الأرضِ
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6040
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
قبول العمل وقبول الفعل وقبول الشخص لان قبول القول قول لما يخرج كلمة طيبة وبعدين الفعل نفسه يتحول الى عمل صالح العمل الصالح يثمر شيء كبير فانا اريد ان اقول ان الانسان وجب عليه ان يبحث عن محبته لله كيف هي محبتك لله ان تسارع الى مرضاته ان تسارع الى التوبة من الذنب ان تسارع الى اخراج زكاة المال ان تسارع الى تزويج البكر اذا جاء من ترضى خلقه ودينه ان تيسر على الناس ان تيسر على المعسر ان تقرض الناس ان تزكي ان تتصدق بالكلمة الطيبة بالبسمة الطيبة وبالنظرة الطيبة وبالعمل الطيب حين اذا نكون فعلا ممن يحبهم رب العباد سبحانه وتعالى ويوضع لهم القبول في الارض يعني بالله عليكم هل ترك لنا حبيبنا صلى الله عليه وسلم شيء لنجتهد فيه ابدا والله نحن فقط نجتهد في العمل نجتهد في الفعل وهذه الامور وجب على الانسان ان يصنعها حتى يأمن مجتمعنا لن يأمن مجتمع الاسلام ولا المجتمع العالمي الا بعودتنا الى المنابع الاولى منابع الكتاب والسنه والعالم كله ينتظر من المسلمين الكثير وما قدم المسلمون الى اليوم شيئا يذكر لنصرة دينهم واعلاء رايته اللهم اني اسألك في هذه الايام العظيمة وفي هذه اللحظات الطيبة ان تنصر الاسلام وان تعز المسلمين اللهم ومن أراد في الاسلام سوءاً فاردد اللهم سوءه إليه. واجعل تدميره في تدبيره يا رب العالمين اللهم اعن ولا تعن علينا وخذ بأيدينا إليك أخذ الكرام عليك وصلي الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم لا تنسونا من صالح دعائكم ونستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رضا الله هدفى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الاسلام :: القرآن والحديث وعلومه :: القران الكريم-
انتقل الى: