نور الاسلام
أهلاً وسهلاً.... شرفتنا ..ونورتنا

أسعدنا تواجدك بيننا على أمل أن تستمتع وتستفيد


وننتظر مشاركاتك وتفاعلك فمرحباً بك بين إخوانك وأخواتك

ونسأل الله لك التوفيق والنجاح والتميز

نور الاسلام

منتدى اسلامى يهتم بامور الدنيا وتعاليم الدين
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معنى التقوى و مراتبها :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سابحة لربها
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1084
تاريخ التسجيل : 14/06/2012
العمر : 58

مُساهمةموضوع: معنى التقوى و مراتبها :   الأربعاء أبريل 10, 2013 8:46 am


اختلفت التعبيرات
في تعريف التقوى و لكنها كلها تدور حول مفهوم واحد و هو أن يأخذ العبد
وقايته من سخط الله عز و جل و عذابه و ذلك بامتثال المأمور و اجتناب
المحظور

- قال الحافظ ابن رجب : و أصل التقوى أن يجعل العبد بينه و بين ما يخافه و
يحذره وقاية تقيه منه فتقوى العبد ربه أن يجعل بينه و بين ما يخشاه من ربه
من غضبه و سخطه و عقابه وقاية تقيه من ذلك و هو فعل طاعته و اجتناب معاصيه

- قال ابن القيم : التقوى حقيقتها العمل بطاعة الله إيماناً و احتساباً
أمراً و نهياً فيفعل ما أمر الله به إيماناً بالآمر و تصديقاً بوعده و يترك
ما نهى الله إيماناً بالناهي و خوفاً من وعيده

- كما قال طلق ابن حبيب : إذا وقعت الفتنة فأطفئوها بالتقوى قالوا و ما التقوى ؟
قال: أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله و أن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله
و هذا من أحسن ما قيل في حد التقوى فإن كل عمل لابد له من مبدأ و غاية فلا
يكون العمل طاعة و قربه حتى يكون مبدؤه محض الإيمان و غايته ثواب الله و
ابتغاء مرضاته و هو الاحتساب

- و قال ابن مسعود : أن يطاع فلا يعصى و يذكر فلا ينسى و أن يشكر فلا يكفر
قال ابن رجب : و شكره يدخل فيه جميع فعل الطاعات و معنى ذكره فلا ينسى ذكر العبد بقلبه لأوامر الله في حركاته و سكناته و كلماته

- كما قال أبو هريرة و سئل عن التقوى فقال : هل أخذت طريقاً ذا شوك قال : نعم
قال كيف صنعت ؟ قال : إذا رأيت الشوك عزلت عنه أو جاوزته أو قصرت عنه
و أخذ هذا ابن المعتمر و قال :
خَلِ الذنوب صغيرهـا ..........و كـبيـرها فـهـو التـقـي
و اصنع كماشٍ فـوق ..........أرض الشوك يحذر ما يرى
لا تحـقـرن صغــيـرة ً .........إن الجـبـال مـن الحــصى

- ذكر معروف الكرخي : كيف يكون متقياً من لا يدري ما يتقي ؟ ثم قال ك إذا
كنت لا تحسن تتقي أكلت الربا , إذا كنت لا تحسن تتقي لقيتك امرأة و لم تغض
بصرك

- و قال الإمام أحمد رحمه الله : التقوى هي ترك ما تهوى لما تخشى

- و قيل : هي الخوف من الجليل و الرضا بالتنزيل و الاستعداد ليوم الرحيل

- و قيل : هي أن لا يراك الله حيث نهاك و لا يفتقدك حيث أمرك

لا تحقرن من الذنوب صغيراً ........إن الصغير غداً يعود كبيراً
إن الصغير و لو تقادم عهده ........عند الإله مسطراً تسطيراً
فازجر هواك عن البطالة لا تكن ........صعب القياد و شمِّرن تشميرا



أخواتي الغاليات .....بعد أن عرفنا ما هي التقوى ..ما هو الطريق أو الوسيلة التي سوف نصل بها للتقوى .......من يعرف ؟؟؟؟؟


إن شاء الله سأذكر لكم المرة القادمة " كيف تتقي الله عز و جل "





























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معنى التقوى و مراتبها :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الاسلام :: القرآن والحديث وعلومه :: القران الكريم-
انتقل الى: